-->

الأرض والفضاء - حقائق مهمة عن الكون و نظرية الإنفجار العظيم

1- الكون: 

هوالاسم المستخدم في وصف كامل مجموعة المادة والطاقة والفضاء. ورغم أن الطريقة التي وجد بها الكون لا تزال غير مفهومة تماما, الا أن معظم العلماء يعتقدون أن الكون بدأ قبل حوالي 15000 مليون سنة بانفجار عنيف لا يمكن تخيله سمي الانفجار العظيم. وقد نشأت من هذه الفكرة نظرية الانفجار العظيم.
      
2- الحجم والبعد: 

الكون ضخم جدا بحيث لا يمكن لأي انسان تخيله, والمسافات عبره كبيرة جدا وتقاس عادة ب السنين الضوئية .
تساوي السنة الضوئية الواحدة المسافة التي يقطعها الضوء في سنة واحدة - أي حوالي 9.46 مليون كلم. 
وتبلغ سرعة الضوء 300.000 كلم/الثانية. 
الشمس هي أقرب نجم الى الأرض. وهي تبعد عنها حوالي 150 مليون كلم. 

المسافات بيننا وبين الشمس والأرض والنجوم - غرائب و عجائب و لقطات فيديو وكل  ما هو غريب و عجيب

يستغرق شعاع ضوء الشمس 8 دقائق للوصول الى الأرض.
يضم الكون بلايين بعضها مع بعض في مجموعات ضخمة تسمى المجرات.
وقد تمكن الفلكيون, لغاية الآن من اكتشاف مجرات تقع على بعد 15000 مليون سنة ضوئية, اذا جمعنا المعلومات السابقة ستتضح لنا الصورة حول مدى اتساع الكون...."سبحان الخالق".
هذا الحشد من المجرات, المسمى آبل 2218 يبعد عن الأرض حوالي 2000 مليون سنة ضوئية.

أيبل 2218 - ويكيبيديا

3- نظرية الانفجار العظيم: 

أحدث الانفجار العظبم كرة نارية هائلة جدا, تبردت فيما بعد وشكلت جسيمات بالغة الصغر. وكل شيئ في الكون كون 
من هذه الجسيمات الدقيقة, التي تسمى المادة.
انتشرت الجسيمات و بدأ الكون يتوسع. ومع مرور الوقت, تشكلت سحب كثيفة من غازي الهيدروجين والهليوم, تشكلت مع بعضها فيما بعد في تكتلات كثيفة.
في البداية, كان الكون كثيفا لدرجة أن الضوء كان غير قادر على الانتقال بعيدا فيه. ولذلك كان الكون مظلما جدا. وبعد مرور بضعة آلاف من السنين, انخفضت درجة الحرارة الى بضع آلاف من الدرجات.
وشيئا فشيئا, انقشع الضباب. ومعنى ذلك أن الضوء انتقل لمسافة أبعد, الأمر الذي جعل الكون شفافا كما هو عليه الآن.
وبدأت المجرات الاولى بالتشكل من الكتل الغازية الكثيفة.
بعد مرور حوالي 10.000 مليون سنة على الانفجار العظيم, تشكلت الشمس وكواكب منظومتنا الشمسية قرب حافة مجرة سميت لاحقا الطريق اللبنية (درب التبانة).
يحوي الكون الحديث ملايين لا تحصى من النجوم والكواكب, وسحبا ضخمة من الغبار والغاز, تفصل بينها مناطق شاسعة من الفضاء الفارغ. وحتى يومنا هذا لا تزال هناك أجزاء تتشكل.
  تفسير جديد للطاقة المظلمة: تقلبات صغيرة في الزمان والمكان – إضاءات

4- الدليل على الانفجار العظيم:  

من الأسباب التي جعت معظم العلماء يؤمن بنظرية الانفجار العظيم تلك الاشارة الضعيفة الشبيهة بالصدى التي تم التقاطها من الفضاء عبر تلسكوبات راديوية قوية. وقد يكون هذا الصدى صادرا من الطاق في كرة النار القديمة, التي انتشرت في الفضاء بعد الانفجار العظيم. 
وقد حسب علماء الفلك أنه اذا كان الكون يحتوي قط على المادة التي يعرفونها, فانه سيتوسع بسرعة بعد الانفجار العظيم لدرجة لا تسمح بتشكيل المجرات. وهذا يعني أنه لكي تكون نظرية الانفجار العظيم صحيحة, يجب أن يحتوي الكون على كمية من المادة أكبر بكثير مما نعرفه عنها حاليا.  
ji - Ma3luma.weebly.com

5- المستقبل: 

حتى الآن هناك 3 نظريات رئيسية حول مستقبل الكون.
تنص نظريات التباطئ على أن الكون مستمر بالتوسع, وأن كل شيئ فيه سيضمحل تدريجيا. وفي نهاية الأمر, سيصبح الكون بأسره عبارة عن سديم من الجسيمات الباردة.
أما اذا كان الكون يحتوي على مادة أكثر مما نعرف, فإن قوة شد, تسمى الجاذبية , ستبطئ في النهاية توسعه, وستجذب كل شيئ الى الوراء الى أن تتصادم المجرات وتتحطم. عندئذ سيحدث تصادم عظيم, شبيه بالانفجار العظيم لكنه معكوس.
هذا ما يعرف بنظرية الانسحاق العظيم
ويرى بعض العلماء أن الكون يعمل كالقلب, فيخفق في نظم سوي. ويعتقدون أن الكون يتمدد, ثم ينكمش, ثم يتوسع مجددا,وهكذا دواليك. فكل انفجار عظيم يكون متبوعا بانسحاق عظيم, في دورة متكررة. 
وهذا ما يعرف بنظرية الكون المتذبذب

الأرض والفضاء - حقائق مهمة عن الكون و نظرية الإنفجار العظيم الأرض والفضاء - حقائق مهمة عن الكون و نظرية الإنفجار العظيم Reviewed by Nassim.B on 9/04/2020 Rating: 5

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.